Clorofilla dal cielo blu (Arabisch vertaling)

Italiaans
Italiaans
A A

Clorofilla dal cielo blu

Nel profondo spazio blu
e il grande cosmo silenzioso,
sta viaggiando tra le stelle
un oggetto misterioso.
Nel profondo spazio c'è
un pianeta avvelenato
senza piante, senza fiori,
griggio, spento e desolato.
Ormai nessuno sa
quell'albero com'è…
Giardini, prati in fior
qui non ce n'è.
E l'astronave va
attraverso il cielo blu.
Sorvola la città
che dorme già.
 
Toegevoegd door BRIGHT POLYGLOTBRIGHT POLYGLOT op Ma, 25/10/2021 - 23:17
Laatst bewerkt door BRIGHT POLYGLOTBRIGHT POLYGLOT op Woe, 27/10/2021 - 22:12
Arabisch vertalingArabisch
Align paragraphs

كلوروفيلا القادمة من السماء الزرقاء

فِي الفَضَاءِ العَمِيقِ الأزرَقِ
وَالكَونِ العَظِيمِ الصَّامِتِ
يَسبَحُ بَينَ النُّجُومِ
جِسمٌ غامضٌ
وَفِي هَذَا الفَضَاءِ السَّحِيقِ يَقبَعُ
كَوكَبٌ مَسمُومُ
بلا نباتاتٍ وبلا أزهارِ
كَوكَبٌ كَئِيبٌ بَاهِتٌ مُقْفَهِرُّ
فَلَا أَحَدَ اليَوْمَ يَعلَمُ شَيئاً
عَن حَالِ تِلكَ الشَّجَرةِ...
أَمَّا الحَدَائِقُ ومُرُوجُ الزُّهُورِ
فَلا يُوجَدُ مِنها شَيءٌ هُنا
وهَا هِيَ المَركَبةُ تَشُقٌّ طَرِيقَهَا
عَبرَ السَّمَاءِ الزَّرقَاءِ
مُحَلِّقةً فَوقَ هَذِهِ المَدِينَةِ
الَّتِي قَد غَطَّت فِي النَّوم
 
Bedankt!

محمد الشريف
Mohamed Ashreef

Toegevoegd door BRIGHT POLYGLOTBRIGHT POLYGLOT op Ma, 25/10/2021 - 23:21
Laatst bewerkt door BRIGHT POLYGLOTBRIGHT POLYGLOT op Vrij, 29/10/2021 - 12:12
Comments van auteur:

"شارات بعبقِ الذكريات"
إلى الجيل الذهبي الأصيل،

لا حاجةَ لآلةِ الزمنِ لأرجِعَ بكٌم نحوَ ثلاثينَ سنةٍ إلى الماضي الجميل، فضغطةٌ برفقٍ على الفيديو أدناه ستتكفلُ بذلك...

بسلاسةِ الكلماتِ وعذوبةِ الألحان، تُلامسُ الذكرياتُ الوجدان، خصوصاً في النسخةِ العربيةِ لشارةِ المسلسلِ الكرتوني "كلوروفيلا"، وَهْوَ نِتَاجُ تعاونِ التلفزيونِ الإيطاليِّ مع نَظِيرِهِ السويسريِّ الناطقِ بالإيطالية، حيثُ كانَ أولُ عرضٍ للكرتون على قناة "راي أونو" عام 1984 بعنوان "كلوروفيلا القادمة من السماء الزرقاء"، أما التلفزيون السويسري فاتخذ عنوان "الطفلة كلوروفيلا"، وعُرِضَ العملُ مدبلجاً على شاشاتِ العالمِ العربي مطلعَ التسعينات بعنوان "كلوروفيلا"...

أذكرُ أنني لم أستلطف هذا الكرتون بادئَ الأمر، وذلك لغرابةِ أشكالِ الشخصياتِ ونمطِ الرسومات، ولا أدري كيفَ أفلحت أمي في إقناعي بأنها سلسلةٌ لطيفة، حتى غَدَت إِحدى أفضلِ سلاسلِ الكرتونِ بالنسبةِ لي، ومن خلالِ هذهِ الرسومِ الهادفةِ إلى تنميةِ الوعيِ البيئيِّ لدى الأطفال، تعرفتُ لأولِ مرةٍ وأنا طفل على معلومةِ امتصاصِ النباتاتِ لثاني أكسيدِ الكربونِ الضار ِّوإصدارها للأكسجين - حتى تعودَ الحياةُ للكوكبِ المقهور، فالسرُّ في النباتِ والزرعِ والزهور- كما تقولُ كلماتُ الشارةِ العربية.

يبلغُ عددُ حلقاتِ هذهِ السلسلةِ سبعَ حَلقاتٍ فقط، وهي اقتباسٌ عن، أو بالأحرى تجسيدٌ كرتوني للجزءِ الأولِ من روايةٍ لكاتبةٍ إيطاليةٍ مميزةٍ تدعى "بيانكا بيتزورنو"، أما الجزءُ الثاني فمن سوءِ حظنا – أطفالاً وبالغين- أنه لم يتحول إلى مسلسلٍ كرتوني حتى الآن.

تدورُ أحداثُ الروايةِ في مدينةِ "ميلانو" التي كادت أن تنتهيَ حياةُ النباتاتِ فيها بفعلِ الأدخنةِ التي تُزمِّلُ هوائها وتُدثِّرُ سمائها، فتأتي كلوروفيلا – وهي طفلةٌ فضائيةٌ صغيرةٌ على شكلِ نبتة – بالصُّدفةِ إلى كوكبِ الأرضِ على ظهرِ مركبةٍ اضطُّرَّ رُبَّانُها للهبوطِ إِثرَ عُطلٍ أَصابها، لِتسُوقهُمُ ارتِجَافاتُ قَلَمِ مؤلفِ الروايةِ إلى "ميلانو" حيثُ يَقطُنُ "إيرازموس" البروفيسور وعالمُ النباتاتِ الشهير -واسمهُ في النسخةِ العربيةِ الأستاذ "نونِّي"، بكسرِ وتشديدِ النون الثانية. وبالرغمِ من حُبِّ هذا البروفيسور للنباتاتِ والطبيعةِ واهتمامهُ بِكُلِّ ما هو نافعٌ للبيئة، إلا أنه لم يكن صديقاً للأطفال، بل كانَ عُضواً فاعلاً في "جمعية أعداءِ الأطفالِ والقططِ والكلابِ والحيواناتِ ذاتِ الصلة"،👼🐈🐕🐩🐾 صدقوني هكذا هو اسم الجمعية! "Lega dei nemici dei bambini, cani, gatti e animali affini"، وذاتَ يوم، نجحَ الأستاذ "نوني" في اكتشافِ...

أستسمحكم عذراً أصدقائي، توقفتُ عن السردِ هنا، أولاً لأن المخرج عاوز كده، وثانياً لأن المناشيرَ الطويلة أساساً مملة، ولا أريد أن أصب على هذا المنشور الكثير/المزيد من الملل... لذا وبعد إذنكم، سأحيلُ من يرغبُ في أخذِ فكرةٍ عن أحداث الكرتون إلى مقالةٍ بقلمي على موسوعة ويكيبيديا تجدونها في إحدى الروابطِ المُدرَجَةِ أسفلَ المنشور، فاستعينوا على هذا الملل بالصبر الجميل ولتواصلوا القراءة، فلم يبقَ على الخاتمة إلا القليل، يا مُسهل...

صدقوا أيضاً أنه - ورغم هذا الانفجار الرقمي والمعلوماتي الهائل على شبكة الإنترنت - لا توجدُ لهاتينِ الشارتينِ أَيّ ترجمةٍ، لا على اليوتيوب ولا على غيرهِ، بل لا يوجد حتى تفريغٌ لكلماتِ الشارةِ الإيطالية أو مقال تعريفي بالكرتون على ويكيبيديا قبل هذا المنشور! ، أما بالنسبة للنسخة المدبلجة إلى العربية، فكل ما هناك هو شاراتٍ رديئةِ الصوتِ شاحِبَةِ الصورة، باستثناء مقتطفٍ يتيمٍ ذي جودةٍ مقبولة، الأمرُ الذي جعلني أستدعي شغفَ الطفولةِ وأبادرَ إلى نَفضِ غُبارِ الإهمالِ والنسيانِ عن هذه النَّادِرة، وفكِّ شيفرةِ بعضِ الكلماتِ التي تبتلعها تلك الطفلةُ التي تُغني الشارة الإيطالية، ومن ثَم نقلُ معاني النسختين، الإيطالية إلى العربية، والعربية إلى الإيطالية، ليكون لأصدقائي الإيطاليين أيضاُ نصيب في الملل (أعانهم الله) وذلك من خلالِ منشورٍ طويلٍ آخَـرَ بالإيطالية، يُعيدُ لهم شريطَ ذِكرياتهم ويعرفهم على معاني الشارة العربية، ولإيماني بأن الترجمةَ تلعبُ دوراً هاماً في التَّجسيرِ بين الثقافات، قُمتُ بالترويجِ الممولِ لهذا الفيديو مع تحديدِ أعمارِ المستهدفينَ بعناية، كي يصل فقط للمعنيين بهذه النوستالجيا في تلك اليابسةِ التي تشبهُ الحذاءَ الطويل، فلستُ أصبو كثيراً إلى عديدِ مُشاهداتٍ أو كَبيرِ تفاعل، ويكفيني أن أتشرف بإضافة هذه التوأمة بين هاتين الشارتين إلى أرشيفي الخاص بالترجمة السمعية البصرية، لا لِكَونِهِ عملاً جِدُّ جبار، بل لأن الجميل من الذكريات يستحق الإكبار...

رابط المقال على ويكيبديا:
https://tinyurl.com/wiki-bright
نص الترجمة إلى الإنجليزية على موقع Lyrics Translate:
https://tinyurl.com/2p6v9snc
رابط الرواية بالإيطالية على Google books:
https://tinyurl.com/5y59wsax
رابط الفيديو على قناتي على يوتيوب
https://youtu.be/ZXVhVp9rk_I
----------------------------------------------------------
Un salto nel bello passato!

L’infanzia… Momenti emozionanti, magici ed indimenticabili. Nostalgia di un tempo che fu… Sensazioni che non vediamo l'ora di rivivere ancora e ancora… Sapete una cosa? I cartoon animati potrebbero essere la nostra macchina del tempo.
Ancora oggi ricordiamo con nostalgia la splendida serie di cartoni animati “Clorofilla dal cielo blu”, prodotta e diretta da Victor Tognola, scritta da Bianca Pitzorno e disegnata dall'eccezionale artista Adelchi Galloni.

Il cartone animato e’ tratto da un romanzo fantasioso di Bianca Pitzorno. Raccontiamo la storia che e’ ambientata a Milano nei giorni nostri. La storia parla di una piccola figlia, e’ una pianta vivente, ma e’ una pianta extraterreste, infatti proviene dal cielo blu, e quando arriva sulla terra fa conoscenza con uno scienziato, il professor Erasmus che e’ un famoso botanico, lui si occupa sopratutto di piante e tutto cio che ne concerne.

Il professore inizialmente non e’ molto contento di fare conoscenza di questa strana pianta extraterrestre, ma piace a lui poi dopo piano piano, anche grazie al’aiuto di due fratellini che si insediano dentro la casa laboratoria del professore. Insomma, il professore riece ad accettare questa piantina, pero' Clorofilla ha difficolta’ a risperare la nostra aria perche la terra ha nell’atmosfera tanti inquinanti al punto che Clorofilla non riece a respirare perche proviene da un pianeta la cui aria e’ assolutamente pura. Quindi il professore Erasmus sviluppa una sostanza chiamata "verde plasma", cioe’ una sostanza che e’ iniettata nel terrreno e fa crescere in pochissimo tempo un intera foresta! E quindi permettera' Clorofilla di supportare l’aria e l’atmosfera terrestre. Inizialmente, nessuno ha una conoscenza dell’esistenza di questa piantina e invece poi alla fine purtoppo viene divulgata e infatti tanti loschi personaggi vogliano metterci le mani sopra a Clorofilla per delle intenti non proprio pacifici.

“Clorifilla dal cielo blu” e’ stato trasmesso come cartoon animato la prima volta nel 1984 da Rai Uno, e’ formato da soltanto sette episodi, riguarda soltanto il primo romazo, perche’ ne esiste anche una seconda parte che pero’ purtroppo non e’ stata poi sviluppata come cartone animato. La sigla e’ per Rai Uno e anche TSI che e’ la tv svizzera italiana, la sigla svizzera intitolata “Baby Clorofila”, e l’araba che ho tradotto verso l’italiano e’ intitolata “Clorofilla”.

Buon divertimento e buona nostalgia!

Reacties
Read about music throughout history